حب

هل الرجل الشرقي أقل رومانسية من الرجل الغربي من وجهة نظرك؟

هل الرجل الشرقي أقل رومانسية من الرجل الغربي؟  سؤال تطرحه الكثير من الفتيات والإجابة عليه أن حقيقي الرجل الشرقي أقل رومانسية من الغربي مثال فالرجل الشرقي من المستحيل أن يقوم بتحضير حفلة عشاء رومانسية لزوجته، ولكن الرجل الغربي من الممكن أن يقوم بتحضير سهرة رومانسية لزوجته من وقت لأخر وعلى الرغم من ذلك يتميز الرجل الشرقي بمميزات كثيرة ومنها الشهامة والرجولة والحنان.

هل الرجل الشرقي أقل رومانسية من الرجل الغربي؟

الكثير من السيدات يرون أن الرجل الشرقي يوجد لديه شخصية ازدواجية لأنه يسمح لنفسه بفعل ما يرد ولكن يحرمه على غيره على عكس الرجل الغربي.

نحن جميعا نعرف عن المجتمعات الشرقية هي عبارة عن مجتمعات ذكورية وجميع مفاتيح السلطة توجد في يد الرجل وذلك من أجل تقييد حرية العمل على عكس المجتمعات الغربية والرجل الغربي.

وعلى الرغم من ذلك يتميز الرجل الشرقي بصفات عديدة ومنها الشجاعة والشهامة والنخوة وأنه من الصعب أن يري أحد في موقف صعب بدون أن يساعده ويقف بجانبه.

وتتفهم بعض السيدات طابع الرجال الشرقيين وقلة الرومانسية وتتعايش معها وتحبها والسبب في ذلك هو التعرض لضغوطات الشغل والحياة خاصة في الوقت الحالي.

ففي الوقت الحالي يسعي الرجل الشرقي ويتعب كثيرا من أجل توفير حياة كريمة للأسرة وبسبب ذلك يعتبر الرومانسية وعمل مفاجأة لزوجته من الأمور الثانوية.

بينما النساء تحب من يشعرها بالحب والحنان والدفء أما الرجل الغربي يستطيع أن يقوم بتوفير الحياة الرومانسية للمرأة ولكن في الحقيقة لن يمكنك العيش معه في سعيدة.

الفرق بين الرجل الشرقي والغربي في الحياة الزوجية

يفضل الرجل الغربي صفات عديدة يجب أن تكون في شريكة حياته فهو يحب الفتاة المثقفة التي تتمتع بقدر عالي من الذكار ويحب أيضا الفتاة الطموحة الناجحة في عملها.

الرجل الغربي لا يهتم بالشكل العام للفتاة ولا بمظهرها فهو يحب أن تكون جميلة داخليا ويتعامل الرجل الغربي مع شريكة حياته كأنها جزء مهم من حياته ويعطيها مساحة وكبيرة من الحرية وهو يكون شريك جيد لها في الحياة الزوجية.

أما الرجل الشرقي يعتبر الزواج أمر مهم وضروري من أجل الإنجاب وتكوين عائلة وعندما يفكر الرجل الشرقي بالزواج يقوم بوضع صفات معينة لشريكة حياته ومنها يجب أن تكون الفتاة مهتمة بمظهرها الخارجي.

ويسعي الرجل الشرقي للارتباط بالفتاة الجميلة والجذابة ذات الأخلاق الطيبة ولا يهتم بتعليمها ولا شهادتها ويقوم الرجل الشرقي بتوفير المسكن والطعام والملبس لأنها تعتبر من الضروريات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق