حب

ليس الحب إلا للحبيب الأول هل تتفق مع هذه المقولة وإذا كانت الإجابة بلا فلماذا؟

ليس الحب إلا للحبيب الأولي، هل تتفق مع هذه المقولة وإذا كانت الإجابة بلا فلماذا؟ دعونا نتحدث أولا عن مفهوم الحب الأول من وجهة نظر الكثير من الأشخاص الذين مروا بتلك التجربة، البعض يرى أن الحب الأول هو أول شخص يدخل حياتك العاطفية وأنت  في كامل نضجك العاطفي، والبعض يرى أن الحب الأول هو الحب الأخير الذي يستمر معك طيلة حياتك، هذا الرأي صائب وهذا الرأي أيضا صحيح، فالحب معناه يختلف من شخص لآخر البعض يرى الحب في المال وهناك من يفهم الحب أنه  شهوة جنسية وهناك معنى عند الكثير أن الحب  احترام و مودة ورحمة، و يوجد أشخاص يرون الحب كل المعاني تلك مجمعة مرة واحدة.

الحب الأول

هناك أشخاص يعيشون  وجع الحب الأول 20 عاما وثلاثون عاما والبعض يعيش على وجع الحب الأول حتى الموت، تلك الفئة الذين ينتهجون هذا المنهج في الحب أو مفهوم الحب الأول بشكل خاص، يعانون كثيرا و لا يرضيهم أي أحد ويضيعون فرصا الحب الحقيقي لأنهم لا ينتبهون إلى ذكريات الحب الأول،  فهناك مثل معناه أنك عندما يتركك شيء مهم في الحياة و تعيش على ذكراه  فسوف تضيع على نفسك فرصة الحصول على شيء أهم، هذا هو مفهوم من عاش وأقنع نفسه أن الحب الأول لأول شخص يدخل حياته، لا ترهق قلبك فهو لا يستحق إلا السعادة، ما ذنبه في تلك المعاناة التي فرضتها عليه دون رحمة، أعطي له فرصة ليدخل السعادة به مرة أخرى.

ليس الحب إلا للحبيب الأولي، هل تتفق مع هذه المقولة وإذا كانت الإجابة بلا فلماذا؟

لا لا نقتنع بمقولة أن الحب الأول يكون للحبيب الأول، الحب الأول هو من يستمر معك حتى آخر العمر، لأنك إن عشت على ذكرى الحب الأول بعد الفراق، فاعلم أن قلبك سيعاني كثيرا،  وسوف تضيع  عليك حب أهم وأقوى من ذا الذي تعيش في وجعه متجاهلا متعة الحياة حولك، وقصة حب جديد تنتظرك من الممكن أن تكون الأخيرة والتي تستمر معك حتى آخر العمر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق