حبرومانسيات

طريقة التعامل مع حبيبك بعد الانفصال .. حدد مصيرك أولاً

طريقة التعامل مع حبيبك بعد الانفصال لابد أن تكون بحذر، قد تكون تجربة الانفصال وانتهاء علاقة عاطفية من أصعب التجارب التي قد يمر بها الإنسان، حيث يجد المرء نفسه غارقاً في مشاعر مختلطة ما بين حزن وندم واشتياق وغضب وأمل في عودة الأمور إلي سابق عهدها ويأس من الحب والعلاقات ورغبة في أن ينتشله أحدهم من كل ذلك التخبط والألم، وقد يحتاج إلي شهور وسنوات للتعافي من تلك التجربة والعودة إلي سابق عهده، وأحد التحديات التي يواجهها الإنسان بعد الانفصال هي كيفية التعامل مع حبيبه أو حبيبته السابقة، خاصةً إن كانا أقارب أو زميليّ عمل أو لديهما أطفال يجب أن يتشاركا في تربيتهما، فهذا يصعب عملية التعافي كثيراً، ففي كل مرة ترى فيها حبيبك السابق ترجع إلي الخلف في رحلة تخطيك تلك العلاقة وهذا سوف يجعلك تعاني، لذا نحاول أن نقدم لك في سالوجاك بعض النصائح كي تتعامل مع حبيبك السابق بعد الانفصال.

عندما يكون قرار لانفصال نهائياً

إن  كان قرار الانفصال نهائياً ولا سبيل للصلح عليك أن تتخلص من الأمل الطويل في العودة إلي تلك العلاقة، فما يجعلك تتوهم ذلك هو شعورك بالوحدة وتذكرك اللحظات السعيدة التي مررتما بها سوياً فتجعلك تصاب بالحنين والشوق، ولعلاج ذلك عليك تذكر أسباب الانفصال وانتهاء العلاقة دائماً ومعرفة أن الأمور لن تنجح بينكما ابداً وعليك أن تفقد الأمل تماماً.

عندما يكون قرار الانفصال مؤقت

إن كان ما يغلب على شعورك هو الغضب من شريكك السابق فعليك أن تعطي نفسك وقتاً كي تهدأ ويقل غضبك حتى لا تقوم بأي أفعال متهورة تندم عليها، ويمكنك زيارة مختص يساعدك على معالجة ذلك الغضب وتقبل الماضي والتعايش معه حتى تستطيع أن تمضي في حياتك وأن تحافظ على هدوئك حين ترى الشخص الذي تسبب في أذاك أمامك وتتعامل معه كأنك لم تعرفه قط، فنحن أشخاصٌ بالغون مسالمون نعرف أن العلاقات قد تنتهي ببعض المشاكل والضغائن ولكن هذا لا يعني أن نسعى للانتقام أو نحاول أن نتسبب في الأذى لهولاء الأشخاص، فالعداء لا يفيد أحداً وينتهي الأمر بكرهك للشخص الذي تحولت اليه.

طريقة التعامل مع حبيبك بعد الانفصال

من الصفات النبيلة التي يجب أن نتحلى بها بعد التعرض لتجربة انفصال هي احترام الطرف الآخر والحفاظ على خصوصية العلاقة التي كانت تجمعنا واحترام اللحظات الجميلة التي قضيناها سوياً، فلا تسرع بنعت حبيبك أو حبيبتك السابقين بأسوأ الصفات ولا تحاول أن تسبهم وتشوه صورتهم أمام الآخرين للتخلص من غضبك منهم ورد لهم بعض الألم الذي تشعر به، فتلك التصرفات لا تناسب شخصاً نبيلاً يحترم الآخرين، كما أن مثل هذا التصرف سوف يأتي بنتائج عكسية حين يفهم الجميع سبب انقلابك عليهم بعد أن كنت تمدحهم وتصفهم بأجمل الصفات.

إن كنت مازلت تحتفظ بمشاعر لحبيب سابق فعليك أن تسعى للتخلص منها، لأنك إن كنت لا تزال عالقاً في ذلك الحب فسوف تشعر بالغيرة حين تجدهم مع أشخاصاً آخرين وسوف يزيد الأمر من الألم الذي تشعر به، وقد تندفع وتحاول إبعاد هذا الشخص الجديد عنهم وهو ما سوف يضعك في مواقف سيئة ومحرجة، لذا عليك أن تمضي في طريقك وتتخطى حبك القديم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: