حبرومانسيات

صفات الحب الصادق النابع من القلب الصافي

الحب الصادق هو أسمى الأحاسيس على الاطلاق، يمكنه أن يقودك نحو حياة أفضل، فإن كان حبك صادقًا لن تتحمل مشاق الحياة وحدك، سوف تجد المعين والسند بجوارك في كل وقت، المشاعر تأتي وتختفي فلا يمكننا الاعتماد عليها منذ أول وهلة، وفيما يلي نقدم لك صفات الحب الصادق.

للحب الحقيقي عدة سمات لا يجب أن يخل أحدهما عن وجوده، فهو كالبناء إن فقد أحد أركانه وقع مهشمًا، وألحق الضرر بكل من به.

أولًا: الاخلاص والأمانة

من يحب لا يخون، ومن يمتلك مشاعر حقيقة لا يستطيع أي مسبب إزالة تلك المشاعر، وسوف تحدد العلاقة بالصراحة والوضوح، حتى وإن افترقا فيظل كلًا منهما يحترم الآخر.

ثانيًا: الاهتمام والمراعاة

إن كانت مشاعرك صادقة فسوف تبذل ما في وسعك لإرضاء من تحب، حتى وإن كان ذلك بكلمة طيبة، ولن تهمل في علاقتك، ولن تسمح لأي مهمة أن تشغلك عن من تحب، وإن تزاحم الوقت وتكاثرت أعباء الحياة، فلن تتمكن من نسيان شريكك، وسوف تظل تلك الرابطة بينكما مهما حدث.

ثالثًا: الاتصال الدائم

الحب هو اتصال الأرواح بروابط كونية، فإن ارتبطت روحك بقرينها، فسوف تجد نفسك تميل للمحادثات الطويلة، لن تمل من اللقاء حتى وإن كان كل يوم، تظل روحك متلهفة لأي فرصة للاجتماع، وحتى إن كانت المسافات عقبة، فسوف تبحث عن أي طريقة للتواصل.

رابعًا: التعاون والمشاركة

المشاعر الحقيقية تدفعك لمشاركة كل شيء برفقة من تحب، لن يهم إن كان هذا مما تفضله أم لا، فقط سوف تجد نفسك تنتهز الفرص لفعل الأشياء معًا، وإن سنحت لك الفرصة لتعاونه في عمله، فلن تتردد مطلقًا، بل إن هذا هو سر سعادتك.
كما أنك سوف تفضل أن تشارك معه مشاعرك في كل وقت، وعن أي شيء، ولن يخذل أيًا منكما الآخر في الأفراح أو الأتراح.

خامسًا: التفاؤل

من يحب بصدق يجد رغبة في الحياة، فكل شمس تشرق نذيرًا له بيوم سعيد برفقة من يحب، من وقع حقًا في الحب يجد متعة في الحياة، ويرغب بالعيش لأطول وقت، فالحب يمنح السعادة.

سادسًا: العفوية

المحب تلقائي لا يفكر كثيرًا قبل أن يخبر شريكه بأي شيء، فقط يتحدث بما يجول في خاطره وقلبه، ولن يضع فواصل في التعامل، أو يحتفظ بالأسرار، فالحب يزيل كل الحواجز بدون أسباب واضحة.

سابعًا: الغيرة

كلما تعمق حبك كلما زادت غيرتك، وقيل أنه إن لم تشعر بالغيرة فأنت لم تذق طعم الحب أبدًا، إن وقع أحدهم في الحب، فهو لن يطمح في شيء سوى رؤية من يحب برفقته هو فقط، من الطبيعي أن تشعر بذلك، ولكن إن زاد الأمر عن الحدود قد يتسبب بالفرقة الأبدية.

ثامنًا: التقبُّل

قيل قديمًا أن الحب تقبُّل، فإن احببت أحدهم، فسوف تجد نفسك تتقبل كل شيء به، فالحب لا يتجزأ، إن كانت مشاعرك صادقة، فهذا يعني تقبلك للسلبيات قبل النظر للإيجابيات، وتلك هي أهم دلالات الحب.

تاسعًا: الثقة

لا يمكن لأحد أن يكن المشاعر دون أن يثق بمن يحب، فالعلاقة التي تُقام على الشك باطلة، وإن كان القائمون عليها يدّعون الحب، إن كنت تثق في من تحب ولا تسيطر عليك هواجس الشك، فأنت حتمًا واقع في حب ذاك الشخص.
الحب من المشاعر المعقدة، وحتى أن العلماء فشلوا في تحديد أسبابه، فهو فقط شعور يتملك من الفرد برفقة شخص معين، لن تختار ذلك الشخص بل أن قلبك هو القائد في تلك الرحلة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: