رومانسياتزواج

الأشياء التي يفعلها النساء ولا يحبها الرجال

خلق الله الرجال والنساء مختلفين، وفي هذا الاختلاف رحمةٌ وتكامل، فلا يستطيع الرجال الاستغناء عن النساء وكذلك لا تستطيع النساء الاستغناء عنهم، ولكن بسبب هذا الاختلاف قد تنتج صراعات عديدة بين الطرفين ولهذا يجب أن يبذل كلاهما جهداً لمعرفة ما يحب الآخر من تصرفات وما يكره.

وهنا نعرض بعض الأمور التي تفعلها النساء ولا يحبها الرجال

استغراق وقت طويل للاستعداد للخروج

دائماً ما تكون المرأة أكثر حرصاً على مظهرها وأناقتها، فتستغرق وقتاً أطول من الرجل لارتداء الملابس ووضع مستحضرات التجميل مما يصيب الرجل بالملل فهو لا يفهم حاجتها الفطرية للتزين ولا يرى أنه ضروري.

الاهتمام بالتفاصيل

يكمن الاختلاف الجوهري بين الرجال والنساء في الاهتمام بالتفاصيل، فعقل المرأة مصمم لملاحظة التفاصيل الصغيرة، أما عقل الرجل ليس بنفس الدرجة من التعقيد ودائماً ما يتسم بالعملية ورؤية الصورة الأكبر فحين تسأل المرأة عن تفاصيل أمر ما أو تروي له حدثاً ما بالتفاصيل فقد يمل ويتهمها بالتفاهة.

التقاط الكثير من صور الselfie

تحب النساء التقاط العديد من الصور والمقارنة بينهم لاختيار الأجمل ورفعها على مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن الرجال يتعاملون مع الصور على أنها مجرد أدوات لتوثيق الأحداث السعيدة أو المهمة، وبالطبع لا يستطيع الرجل أن يرى الفروق البسيطة بين الصور التي تقضي المرأة ساعات عديدة لاختيار الأفضل بينها.

التسوق لساعات عديدة

التسوق يسبب للمرأة شعوراً بالسعادة ويساعدها على تحسين مزاجها والتخلص من الطاقة السلبية، ولكنه لا يعني للرجل إلا أمرين الملل وخسارة الكثير من الأموال.

رفض قول سبب حزنها أو غضبها منه

حين تغضب المرأة من الرجل فإنها تتتظر أن يعرف ما ارتكبه في حقها بنفسه، وإن لم يفعل فإنها تظن أنه لا يهتم لأمرها مما يزيد من غضبها وحزنها، فيظل الرجل يسألها عن سبب غضبها البادي في ملامحها وأفعالها وتجيبه هي أنها بخير وليست غاضبة مما يثير حنقه.

التقلبات المزاجية 

التقلبات المزاجية أمرٌ لا تتحكم فيه المرأة، فهو خاضع للتغير الطبيعي في مستوى هرموناتها على مدار الشهر، ولكن لا يستطيع الرجل أن يتحمل غضبها السريع والمفاجئ على أتفه الأمور ولا أن يفهم سعادتها العارمة بحدث بسيط، والمفاجأة أنها أيضاً لا تفهم ذلك.

مقارنة نفسها بنساء أخريات 

لا يحب الرجل أن تقارن امرأته نفسها بنساء أخريات في أي شيء، سواء في المظهر الخارجي أو الثقافة والتعليم أو مستوى المعيشة أو الممتلكات وغيرها، فالرجل يحب أن يرى امرأته فخورة بنفسها وأن تكون قانعة وراضية بحياتها معه.

النميمة

تحب النساء القيل والقال، و تجدن تسلية ومتعة في التحدث عن شئون الآخرين، ورغم أن هذه ليست صفة مقتصرة على النساء فقط بل إن كثيراً من الرجال يعشقون النميمة إلا أنهم دائمًا ما يتهمون النساء بها وينكرونها على أنفسهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق