حب

فلنفترض أن شخصان يمارسان الحب أو الجنس هل يؤذيك هذا الشيء ولماذا تريد أن تتدخل في خصوصيات غيرك؟

الحب أو الجنس هو عبارة عن علاقة حب وعاطفة بين طرفين وهذه العلاقات تكون قائمة على التفاهم والإخلاص والود والعهد، ونحن في هذا المقال سوف نطرح سؤال إذا مارس شخصان الحب أو الجنس برضا الطرفين، هل يؤذيك هذا ولماذا تريد التدخل في خصوصيات غيرك؟ 

فلنفترض أن شخصان يمارسان الحب أو الجنس برضا الطرفين، هل يؤذيك هذا الشيء، ولماذا تريد أن تتدخل في خصوصيات غيرك ؟ 

الحب هو شيء أساس في حياتنا جميعا ولا يستطيع أحد العيش بدون حب فالحب يعتبر مقدمة للزواج فإذا أحب طرفين بعض يرغب كل منهم بتكملة حياته مع شريكة، والسبب في ذلك هو حب كل منهم للأخر وعدم القدرة على العيش بدونه لأنه يصبح جزء أساسي في حياته. 

ولكي تقوم علاقة جنسية بين طرفين يجب أن تكون مبنية على الحب والتفاهم والود بينهم، فعندما يتزوج الرجل بشريكة حياته تقوم علاقة جنسية بينهم مبنية على التفاهم والود والعهد، ولكن هل من الممكن أن تؤذي هذه العلاقة أي شخص. 

في الحقيقة الحب أو الجنس هي علاقة بين طرفين يحبون ويعشقون بعض ومن الصعب أن تؤذي هذه العلاقة أي شخص إلا في بعض الحالات المعينة، مثل إذا كان شخص يحب فتاة وتزوجت من شخص أخر أثناء التفكير بها وأنها أصبحت تعيش مع شخص أخر غيره ويتخيل الحب والعلاقة الجنسية بينهم بكل تأكيد سوف تأذية هذه العلاقة. 

وعلى الرغم من ذلك هذه العلاقة من المفترض إلا تكون مؤذية لأي شخص نهائيا إلا إذا أحد الطرفين يحب شخص أخر وقام بالابتعاد عنه بسبب الحبيب الجديد، ولكن من الممكن أن تكون العلاقة الجنسية مؤذية في حالة واحدة فقط إذا كان الرجل يقوم بعمل علاقة جنسية محرمة فهذه العلاقة تؤذي زوجته ومن الممكن أن تقوم بتدمير حياته مع زوجته وأولاده. 

ولكن بوجهة عام تعتبر علاقة الحب والجنس بين الطرفين من المستحيل أن تكون مؤذية لأي شخص لأن هذه العلاقات تكون خاصة بهم فقط، لأن الطرفان يحبون بعض ويرغبون في تكملة حياتهم مع بعض وبالتالي سوف تقام علاقة جنسية بينهم برضا الطرفين ولن تكون مؤذية لأحد. 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق