رومانسياتصور

صور حب حقيقي للأبد تحرك مشاعرك: رومانسيات حبيبين

الإحساس بالحب والرومانسية هو من أرقى وأقوى إحساس يشعر به الإنسان وهذا الإحساس يكون جميلاً بين الزوج وزوجته وتكون أوقات لا تكرر كثيرً.

يعطى الحب والرومانسية الود والوفاء بين الزوجين، وهذا الإحساس بين الأشخاص، وقد أنقذ الحب وكلامه وقصائده الجميلة الرقيقة الكثير من البشر كان عندهم أمراض خطيرة وحالتهم النفسية والجسدية كانت مدمرة فالحب شىء يمكن أن يستمر إلى الأبد طوال الحياة.

وهذه قصص تدل على أن الحب يمكن أن يعيش إلى الأبد

“جدتي كان يبلغ عمرها ستون عاماً وكانت مريضة في المستشفى، وعلى الرغم من كبر سنها لكن فاجأها جدي ودخل عليها بالورود .”

“زوجة خالي كان مصاحبها المرض تزوجت هى وخالى منذ سبعون عاما وهما مستمرين مع بعض كان يلازمها طوال الوقت ولم يغادر إلا وقت قضاء الحاجة”.

هذا هو الحب الحقيقي أن يكون موجود معها في أى حال من حالاتها .”

“جدّي يبلغ من العمر95 عاماً وحتى الآن يأخذ جدتى وينزل ليقضى معها وقت جميل وهم يستعدون للخروج هذا المساء .”

“عمى وزوجته بعد 65 عامًا من الزواج، بسبب المشاكل انفصلو عن بعض لمدة سنة وأخيراً الأن تم رجوعهم إلى بعض وجمع شملهم”.

“أنا وزوجي تقابلنا صدفة مع بعض فى عمر الرابعة عشر، وبعد حب أربعة سنين تزوجنا فى الثامنة عشر من العمر”.

“رجل متزوج من امرأة  منذ 60 عام وكان عندها مرض يوحيها أنها لا تكون فى وعيها ولا تعرف أحد لكنه لم يبعد عنها ولم يتخل عنها وبقى معها للنهاية.”

“وقصة أيضا تخصنى عن أمى من حبها لأبى ورومانسيتها معه ضحت أمى بمجوهرات الخطوبة من أجل أن تقضى بها مستلزمات المنزل وفوجئت أبي”.

“على رغم كبر سنهم استمروا مع بعض إلى الأبد وما زالوا مرتبطين بعض حتى الآن أنهم يمسكون بأيدى بعضهم البعض”.

“مهما كان العمر لا يوقف شىء كان يوجد رجل يبلغ من العمر 80 عامًا وتقدم لخطبة امرأة تبلغ من العمر 70عاماً وكانت تستمر بينهم الحب والرومانسية.”

الحب الصادق الحقيقي يعيش إلى الأبد!

“جدي وجدتي يبلغان من العمر 95 عامًا وما زالوا حتى الآن يقضون مع بعض أوقات جميلة ويستمتعون بها معا.”

“أن يغني الزوج لزوجته كل ليلة وهو فى عمر 70 سنة هذا دليل على أن يوجد بينهما إحساس ومشاعر حقيقية.”

“جدي وجدتي وهم جالسون مع بعض يسمعون أغاني الحب الرومانسية بإذاعة الراديو.”

“فى بعض الأوقات تكون الصور التذكارية أحياناً نتخذها أفضل مظهر وذكرى للحب والأوقات الجميلة التى نقضيها معاً”.

“عمى متزوج بعد سنة من لقائه بزوجته  وما زال الحب والزواج قائم بينهما حتى الآن بعد 50 عامًا.”

“مرت سبعين سنة على زواج جدي وجدتي، وحتى الآن لا تنقطع جدتي عن مغازلته وحبها ورومانسيتها لجدي .”

“قامت أمي بإجراء عملية جراحية لمرض خطير وهو السرطان وحمدا لله تعافت منه، ومن حب أبي لها قام بشراء خاتم زواج من جديد ليعيدوا هذه اللحظات الرومانسية الجميلة من جديد”.

” قامت جدتي بلبس فستان عرسها الأصلي وهي فى عمر الستين لتحي ذكرى زواجها مع جدي وهذا يدل على الحب من القلب الصادق.”

“إنتقل زوج هذه المرأة ولكن مازالت تعيش على ذكراه وتتناول العشاء معه كل ليله وهذا حب لايتكرر كثيراً.

“قام أبي وأمى بالاحتفال بعيد زواجهما بعد 50 عاما وهذا هوالحب الحقيقي”.

“هذا الرجل والمرأة تزوجوا منذ 50 عاما وما زالوا يلبسون نفس الملابس وكأنهم شباب”.

كانت جدتى فى عمر السبعين عاماً وتزوجت الآن وقالت لي أنا كبيرة السن ولكن هذا الرجل يشعرني أنني شابة من جديد.”

ما هي أكثر اللحظات المؤثرة عليك؟ من فضلك أخبرنا عنها في التعليقات!

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق