خطوبةرومانسيات

ماذا تحب البنت من خطيبها ليطمئن قلبها؟ , ميول البنات من الشباب

ماذا تحب البنت من خطيبها

فترة الخطوبة من أجمل الفترات فى حياة المتحابين وخاصة الفتيات ففيها تبدأ فى بناء حلمها بالبيت السعيد الذي ستبنيه مع الشخص الذى تحب وتفكر فى كل ما يمكنها أن تفعله لتسعد زوجها المستقبلى و تسعد معه، ولكنها أيضا تعتبر من أصعب الفترات فى العلاقة لأنه لابد لكل منهما أن يفهم فيها شخصية الآخر جيدا و يحسن التفكير والتقدير و بالتالى فليست المشاعر والعاطفة أهم ما فى تلك الفترة بل العقل يلعب الدور الرئيسى. وسوف نتناول فى هذا المقال ما تنتظره الفتيات من خطيبها فى تلك الفترة.

أن تفهم سمات شخصيته جيدا

بالطبع لأنها تدرك جيدا وتريد أن تقضى مع هذا الشخص الذى اختاره قلبها بقية عمرها وتريد كذلك أن تبذل قصارى جهدها فى إسعاده وتريد أيضا أن تشعر بالأمان والإطمئنان فى وجودهما معا بمنزل واحد فإن هذا يستدعى أن تحاول قدر استطاعتها أن تفهم سمات شخصيته وطباعه، والمطلوب منه ليساعدها على ذلك أن يكون على طبيعته معها فلا يتصنع شيئا لينال إعجابها ولا يكذب ليخفى عيبا بل يكون صريحا ولا يخفى شيئا أبدا فسرعان ما ينكشف الكذب بعد الزواج وتكون الخسارة وقتها فادحة.

الثقة والاحترام

وهما ركنان أساسيان لا تقوم من دونهما أى علاقة أبدا وفترة الخطوبة فترة جوهرية ليثبت فيها الشاب أنه يمتلك هاتين الصفتين فالفتاة تريد من خطيبها أن يمنحها ثقته ولا يضيق عليها فى تحركاتها وتصرفاتها بلا داعى فالواقع أنه اختارها بناء على معايير لديه وأنه يراها مناسبة فيما يتعلق بنشأتها و خلفيتها الأخلاقية والاجتماعية وبالتالى فلا داعى للتحكمات غير المبررة لأنها ستصيبها بالضيق وتشعرها أنه لا يمتلك ثقة كافية بها.

أما الاحترام فلا غني عنه فالفتاة تنتظر من خطيبها أن يكون راقيا فى معاملته معها ويستخدم ألفاظا تناسب رقتها وأنوثتها وألا يتعدى على كرامتها بأى شكل، أما الشتائم والإهانات والألفاظ السوقية فإنها قطعا مرفوضة ولابد أن تقابل برد فعل حاسم من الفتاة وأهلها ولاداعي للحديث عن الضرب فإنه كافى لإنهاء العلاقة فورا ودون تردد.

الكرم من الشاب

بكل معانيه المادية والمعنوية فكابوس أى فتاة هو أن تكتشف فى فترة الخطوبة أن خطيبها بخيل، لأن هذه من الصفات التي قد يستحيل التعايش معها فالرجل هو المكلف بالإنفاق وبالتالى فإن هذا سيجعل حياتهما صعبة جدا، كذلك كونه بخيل فى عاطفته وقد يكون ذلك صعب اكتشافه فى تلك الفترة لما بين المخطوبين من حدود لا يجب تخطيها وأيضا لسهولة التصنع ولكن يمكن من خلال الحديث معه عن عاداته وطباعه وكذلك الحديث مع عائلته ومعارفه أن تتبينى إن كان مقتضبا فى حديثه أو بارد فى مشاعره وهذه صفة سلبية جدا لابد من مواجهته بها ومحاولة تغييرها قبل الزواج .

كما أنها تنتظر أن تشاركها طموحك وأحلامك ورغبتك أن تكونا معا فى سعادة إلى الأبد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق