حبرومانسيات

لماذا يبعد الرجل بعد حب المرأة له بجنون؟

يحدث كثيراً أن يسعى الرجل للتقرب من امرأة تعجبه أو يحبها بالفعل بجميع الطرق، ويحاول جاهداً أن يلفت نظرها ويثير إعجابها، وربما يأخذ خطوة جريئة ويطلب خطبتها، وحين تلاحظه وتبدأ في الإعجاب به والتقرب منه أو تقع في حبه يبدأ هو في الابتعاد عنها والتهرب منها كأنه لم يريدها قط أن تكون جزءا من حياته، هذه ليست طبيعة الرجال فقط، بل هي طبيعة بشرية أن نزهد في ما نجده بين أيدينا وأن نطمع في ما نظنه بعيد المنال حتى نصل له فننسى كم حلمنا بالوصول ونظن أنه كان ملكاً لنا منذ البداية فنمل منه ونسيء معاملته.

بعد الرجل عن حبيبته تعمداً

قد يفعل بعض الرجال هذا عن قصد، فهو يريد أن يثبت أمام نفسه وأمام أصدقائه أنه قادر على إيقاع تلك الفتاة أو غيرها في حبه، هو لا يبحث عن الحب أو عن الزواج أو الاستقرار، هو فقط يبحث عن إرضاء غروره وأن يشعر أن هناك امراً في هذه الحياة يجيد فعله وأنه ليس فاشلاً تماماً، فيبدأ في إظهار اهتمام كبير بتلك الفتاة أو بأخرى، ويشتري لها الهدايا ويكتب لها القصائد ويغمرها بالوعود الجميلة وقد يتقدم بالفعل لخطبتها كي يظهر جديته والتزامه بالعلاقة، وبهذا تقع الفتاة في حبه، فلا دافع عندها كي تشكك في إخلاصه ولا خبرة لديها بمدى سوء دوافع الرجال في بعض الأحيان، وحين يبدأ في التخلي عنها يتملكها شعور بالذنب والتقصير في حق حبيبها فتحاول أن تكسب حبه بشتى الطرق ولكنه منذ البداية يعرف أنه لن يستمر في تلك العلاقة، فإن تعرضتي لموقف مشابه وقابلتي هذا النوع الفاشل من الرجال عليك أن تستجمعي قوتك وتتخطي ذلك الألم وتمضي في حياتك وقد اكتسبتي بعض الخبرة في العلاقات تساعدك في معرفة الشخص المناسب حين يعترض طريقك.

بعد الرجل عن حبيبته دون تعمد

وبعض الرجال يفعلون ذلك دون تعمد وبغير سوء قصد، فهم لديهم خوف من الالتزام بالعلاقات، هم بالفعل واقعون في حب تلك الفتاة ولكن حين تبادلهم ذلك الحب وتبدأ العلاقة في اتخاذ شكل أكثر رسمية، ويبدأ الحديث عن المستقبل والزواج والأولاد يبدأون في الشعور بالذعر ويراودهم شعوراً بالخوف من أن اختيارهم كان خاطئاً وأنهم على وشك قضاء حياتهم مع الشخص الغير مناسب فيبدأون في الابتعاد عن الفتاة والتهرب منها دون سبب واضح أو تفسير لذلك التصرف، فإن علمتي عن حبيبك أنه ذو طبيعة قلقة وأن يخشى إتخاذ القرارات المهمة والخطوات الكبيرة فعليك أن تطمئنيه وتتحدثي معه لإزالة ذلك الضغط الذي يشعر به.

وأحياناً تكون الفتاة هي مصدر المشكلة، فبعض الفتيات جامحات في حبهن، لا يعرفن كي يكبحن جماح ذلك الحب، فيندفعن كثيراً ويعبرن عن حبهن طوال الوقت وبشتى الطرق، بالكلمات والأفعال والهدايا والتغاضي عن حقوقهن أحياناً وهذا يبعد الرجال عنهن لأن الإفراط في أي أمر دائماً يأتي بنتائج عكسية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق