حبرومانسيات

كيف تنجح علاقة الحب عن بعد بعد دوامها 8 سنوات بدون خطوبة؟

نحن في عصر التكنولوجيا الذي أصبح يضج بمواقع التواصل الاجتماعي التي جعلت تواصل الأصدقاء والأحباب أكثر سهولة ومتاح طوال الوقت دون تعقيدات، فلم يعد من الصعب الحفاظ على علاقات الحب عن بعد وحب المسافات الطويلة، ولم يعد المتحابون بحاجة لانتظار ساعات طويلة لتلقي مكالمة من أحبائهم تستمر لدقائق معدودة، أو انتظار أيام وليالٍ لوصول البريد حاملاً كلمات طال انتظارهم لها، ولكن مواقع التواصل الاجتماعي والمحادثات الالكترونية لا يمكنها أن تعوض متحابين عن رؤية أحدهما الآخر وتلاقي عينيهما وتلامس ايديهما لذا نقدم لك بعض النصائح التي قد تساعدك في الحفاظ على علاقة حب يعوقها طول المسافات.

تحديد الأولويات

بسبب اختلاف التوقيتات بين البلاد المختلفة واختلاف الوظائف بين الشريكين وتباين ساعات العمل ودوام الدراسة يمكن أن يفقد الشريكان اتصالهما وينشغل كل منهما ولا يجد وقتاً للحديث مع الطرف الآخر والسؤال عن أحواله والأمور التي حدثت في يومه، ولهذا يجب أن يحدد كل من الشريكين أولويات يومه والأشياء التي يتحتم عليه فعلها حتى وإن اضطر للتضحية ببضع ساعات من نومه أو وقته الخاص وبالتأكيد يجب أن تشمل تواصله مع حبيبه، ويجب أن يتفقا على اوقات محددة لذلك توافق جدوليهما ولا يجب أن يمر يوم دون أن يتحدثا معاً.

لا تعتمدا فقط على الاتصال التكنولوچي

كما وضحت لا يمكن للتواصل عبر الإنترنت ان يستبدل وجودكما معا ولقائكما الجسدي مهما بلغ تنوع وسائله وتطورها من تصوير مقاطع فيديو مباشرة وإرسال الصور والرسائل النصية، لذا يمكنك أن تحتفظ بما يذكرك بالحضور الجسدي لشريكك، احتفظ بقطعة من ملابسه تحمل رائحته التي اعتدت عليها، شيئاً من ممتلكاته يذكرك به سوف يفي بالغرض، وكذلك الهدايا والطرود الغير متوقعة يمكنها أن تعوضك قليلاً عن الغياب المادي للشريك.

التركيز على جودة التواصل بينكما 

بطبيعة الحال لن تكون ساعات التواصل بينكما كما كانت قبل الاضطرار إلي الابتعاد عن بعضكما ولكن هذا قد يكون في صالحكما وليس العكس، فنظرا لتقلص الوقت الذي تتحادثان فيه سوف يكون التركيز على الكلام الأكثر أهمية ولن تكثر بينكما الجدالات الفرعية الغير مهمة على أمور الحياة اليومية، فربما يقل وقت التواصل ولكن جودته سوف تكون أفضل، وسوف تختاران الأمور التي توثر بالفعل عليكما وعلى علاقتكما للاهتمام بها والحديث عنها.

الثقة في النفس وفي إمكانية نجاح العلاقة

عليك أن تؤمن بإمكانية نجاح العلاقة عن بعد حتى تتمكن من المضي قدماً فيها، فإن كنت يائسا من إمكانية استمرار هذه العلاقة فهذا سوف يؤثر على المجهود الذي تبذله من أجل إنجاحها، فأنت لن تحاول أن تُبقي على التواصل إن كنت تعتقد أنه ليس مهماً ولن ينقذ تلك العلاقة من الانتهاء، وكذلك عليك أن تثق في شريكك وأن تثق في نفسك فلا تخشى أن يقابل أحداً غيرك فأنتما لستما منفصلين بالفعل، انفصالكما هو مجرد انفصال جسدي مادي لا يعبر عن حقيقة قلبيكما.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق