رومانسياتزواج

كيف تكون حنون على زوجتك؟

الزواج السعيد يحتاج مساهمة جادة وتضحية كبيرة من كلا الزوجين لكى ينجح ويستمر فليس الحب وحده كافيا للحفاظ على السعادة الزوجية وإنما تصرفات كلا من الزوجين وأفعالهما تجاه بعضهما البعض هى ما يجعل حياتهما معا سعيدة أو مليئة بالمشكلات. ولأن النساء بطبعهن تحكمهن العاطفة فإن من أكثر صفات الرجل تأثيرا فيهن هو الحنان وإذا كنت تعلم كيف تكون حنونا على زوجتك فإنه يمكنك أن تمتلك قلبها بكل سهولة ولذلك سوف نوضح لك بعض الطرق والتصرفات التى يمكن أن تظهر بها عطفك على زوجتك.

لا تكن متطلبا

إن هذه الصفة من أكثر الصفات إرهاقا للزوجات ذلك أنها تريد دائما أن ترضى زوجها وتجعله سعيدا بكل الطرق ولكن الزوج المتطلب يكون إرضاؤه فى غاية الصعوبة ويكون متعبا للزوجة خاصة إن كانت تعمل بجانب المهمات المنزلية الأخرى التى يجب عليها القيام بها، لذلك أنصحك ألا تكثر من الطلبات و أن تقدر الأمور التى تقوم بها زوجتك من أجلك ومن أجل البيت ولا مانع من أن تساعدها قدر استطاعتك وطاقتك فكلاكما يسعى لنفس الهدف وهو بيت هادئ سعيد والحياة تقوم على المشاركة والأخذ والعطاء ولا شئ يأسر قلب المرأة مثل شعورها أن زوجها يقدر وجودها ويقدر ما تقوم به لأجله.

استمع إليها باهتمام

فالمرأة إن أحبت رجلا تجعل منه كل عالمها وتود لو أنها تشاركه كل ما يدور بخاطرها ويكون الحديث معه من أمتع ما تقوم به فى يومها ولذلك أنصحك أن تستمع باهتمام لزوجتك وتتفهم مشاعرها وتقدر ما تخبرك به عن أحلامها أو حتى ذكريات الطفولة التى مرت بها أو أى شئ مهما بدا لك صغيرا فإنه بالنسبة لها مهم جدا.

عزز ثقتها بنفسها

كونك زوجها يجعلك المسئول الرئيسى عن إحساس زوجتك بأنوثتها وجمالها ويجعلك أيضا أهم سبب فى إحساسها بالعكس ولذلك أكثر من مدح جمال زوجتك وعدد لها ما تحب فيها وليس ذلك فى شكلها فقط وإنما فى صفاتها وطبعها أيضا ومهاراتها وذكائها وكل ذلك لأن المرأة الواثقة فى نفسها وفى حب زوجها وتقديره لها هى إمرأة سعيدة قادرة على العطاء وراضية لا تقارن حياتها بالآخرين.

ابتسم دائما

كن دائم الابتسام فى منزلك وانشر البهجة والسعادة بين زوجتك وأطفالك ما استطعت فإن الابتسامة دائما تجد طريقها إلى القلب وتزرع فيه الدفء والطمأنينة وبها تحل كثير من الخلافات وتزول الوحشة والرهبة بين الناس، فإذا كنت بشوشا مع زوجتك دائم البسمة فى وجهها فإنك سوف تجدها أيضا دائمة البسمة ولايخلو وجهها من الرضا والسعادة فالسعادة معدية، كما أنها سوف تطمئن بوجودك فى البيت وتفتقدك كثيرا حين تغيب.

فى النهاية أوصيك أن تدلل زوجتك كلما سنحت لك الفرصة وتريحها من الأعباء التى يتوجب عليها القيام بها كل فترة حتى لا يصيبها الإرهاق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق