حبرومانسيات

كيف تعتذر من حبيبك لكي يغفر لك الخطأ الشنيع الذي وقعت فيه؟

تقع المشاكل والخلافات في جميع العلاقات طوال الوقت، هذا أمر اعتيادي تماماً وهو أيضاً شيئٌ صحيٌ يدل على إمكانية مشاركة جميع أنواع المشاعر من الطرفين في العلاقة وهذا يبشر بعلاقة ناجحة ذات مستقبل واعد، لكن التأثير الإيجابي للخلافات يتوقف على كيفية تعامل الشريكين معها، حيث يجب على المخطئ الاعتراف بخطئه والاعتذار ويجب على الطرف الآخر سماع مبرراته وتقبل اعتذاره ومسامحته ويجب أن تتم مناقشة سبب الخلاف وتوضيح ما كان يفكر به كلا الطرفين حتى يتخلص كل منهما مما علق في نفسه من ذلك الخلاف ولا يحمل أي منهما ضغائن للآخر.

وسالوجاك يقدم لك اليوم بعض النصائح التي تساعدك في الاعتذار الفعال لحبيبك أو شريكك.

أولاً الاعتراف بالخطأ

نحن بشر والبشر يخطئون جميعاً، إذاً لا عيب في الاعتراف بالخطأ فذلك لا يقلل من قدرك بل بالعكس هو يرفع قدرك عند الآخرين ويجعلهم يرونك شخصاً متواضعاً منطقياً تقر بالحق وتكره الادعاء والباطل والعجرفة، كما أن إنكار الخطأ سوف تكون له عواقب سيئة فلن تنتهي المشكلة ولن تعود أنت وحبيبك إلي سابق عهدكما دون أن يقر المخطئ بما فعل ويعتذر عنه، وإلا فإن الطرف الآخر سوف يتخذ موقفاً مضاداّ وتحتدم الأمور بينكما بينما كان من السهل أن تعود المياة إلي مجاريها باعترافك بما فعلت، الأمر الذي سوف يكون له تأثير إيجابي ليس على علاقتك فقط إنما أيضاً على شخصيتك وروحك ومبادئك.

الاعتذار عن الخطأ

وأسهل طرق الاعتذار هي الاعتذار الشفهي وهو أن تقول أنا آسف وأن تكون بالفعل آسفاً على ما حدث، ولكن يمكنك أن تلجأ لطرق أخرى للاعتذار قد تكون أكثر فاعلية، مثل إحضار الهدايا لشريكك أو اصطحابه إلي مكان جميل لطالما أراد زيارته، أو مفاجئته بما يحب، فإن من شأن هذا أن يعوض حبيبك عن حزنه وأن يخلق بينكما موقفاً رومانسياً جميلاً يمحي أثر الخطأ والمشكلة السابقة، لأنه هكذا تنسى المواقف السيئة، عن طريق استبدالها بمواقف وذكريات جميلة.

محاولة التوصل لسبب الخطأ 

إننا جميعاً مليئون بالعيوب، وكثيراً ما نسيء الظن أو تفسير الأمور، وينتج عن ذلك أخطاء متعددة، لذا فإنه من المهم والضروري لنا كي نتعلم أن نقف عند كل موقف نسيء التصرف فيه كي نعلم ما الذي تسبب في حدوث ذلك، وحين نتوصل إلي السبب نبدأ بالعمل على تغييره وتحسين أنفسنا وجعلها أفضل.

عدم تكرار الأخطاء مرة أخرى

بعد الاعتراف بالخطأ والاعتذار على شريكك أن يقبل اعتذارك ويغفر لك خطأك، ولكن عليك أن تنتبه إلي عدم تكرار نفس الخطأ مرة أخرى لأن هذا لن يعني لشريكك إلا انك لا تهتم به وتستهتر بحزنه وبعلاقتكما ولا تعبأ بشخص غير نفسك، وإن حدث وتكرر الخطأ بغير قصد عليك أن تسارع بالاعتذار وتوضيح أنه كان غير مقصود.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: