رومانسياتزواج

كيف تتعامل مع تقلبات مزاج الزوجة؟

إن تقلبات المزاج أمرٌ شائع لدى العديد من النساء، فهو يحدث نتيجة اختلاف مستوى بعض الهرمونات في أجسامهن على مدار الشهر، فهن لا يتصنعن أو يبالغن في حزنهن أو فرحهن عن قصد، فلا تغضب من زوجتك في هذا الوقت ولا تنعتها بالجنون لأن ذلك سوف يثير أعصابها أكثر ويعقد الأمور بينكما، وأنصحك بتعلم بعض الأشياء التي تساعدك على التعامل معها في هذا الوقت، لأن هذا أمرٌ سوف يظل يحدث لسنوات عديدة وسوف يزداد سوءاً في فترات الحمل والرضاعة نتيجة التغير الهرموني الذي يصاحب كلاً منهما.

في سالوجاك نعرض لك بعض ما يمكنك فعله في ذلك الوقت للخروج بأقل خسائر ممكنة

دعها وشأنها 

لا تصدق من يقولون أن النساء يردن أن يُسألن مئات المرات قبل الإفصاح عن ما يزعجهن، فإن سألتها عن سبب حزنها أو غضبها ورفضت أن تخبرك دعها وشأنها قليلاً، أحياناً كل ما يحتاج الإنسان هو بعض الهدوء ومساحة من الخصوصية لاستعادة سلامه النفسي، أخبرها أنك موجود إن احتاجت إلى التحدث عن ما يزعجها ولكن لا تحاول الضغط عليها كي تخبرك.

ابتعد عن الأشياء التي تزعجها 

جميعنا لدينا عادات وتصرفات قد تكون مزعجة للبعض، وحين يكون الإنسان في حالٍ جيدة يستطيع تقبل تلك العادات والتسامح معها، ولكن حين يكون مزاج المرء سيئاً تقل قدرته على تقبل التراهات من الآخرين، لذا حين تجد زوجتك في مزاج حاد حاول أن تتجنب العادات والأشياء التي تزعجها حتى وإن كنت لا تفهم سبب انزاعجها، فلا تجادلها ولا تصطدم معها.

لا تحاول استخدام المنطق 

ربما تجد زوجتك تستشيط غضباً بسبب أمر أو شخص ما، وأنت لا تفهم سبب كل ذلك الغضب، فحجتها لا تبدو منطقية بالنسبة لك وتحاول إقناعها أن الأمر في حقيقته ليس كما تراه وتفسره أو أن ذلك الشخص لم يرتكب أي جرم ولكنها ترفض أن تستمع إليك، هي تعرف في قرارة نفسها أنها ليست على حق وسوف تعترف بذلك حين تهدأ، ولكن محاولة استخدامك المنطق في إقناعها تزيد الأمر سوءاً، لا توافقها فيما تقول ولكن لا تعارضها، أظهر بعض التعاطف مع ما تشعر به فأحياناً كل ما يحتاجه الإنسان هو قليل من التعاطف.

أحضر لها أشيائها المفضلة 

أحضر لها ما تشتهيه من طعام أو حلوى، أعد لها طعامها المفضل ودعها تستمتع به وهي تشاهد التلفاز أو تتصفح الإنترنت، يساعد ذلك كثيراً في تحسين المزاج.

المجاملات والمديح 

أخبرها أنها تبدو جميلة بدون مناسبة، وأن هذه الملابس التي ترتديها تليق بها كثيراً، وأن لها عينان جميلتان حتى وهي تبكي، عبر عن إعجابك بخصلة من خصالها أو بطهيها ، فاجئها ببعض الكلمات اللطيفة، هذا سوف يمتص غضبها وينجح في رسم البسمة على وجهها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق