رومانسياتزواج

علامات تدل على استعدادك للزواج وأنك مهيأ جسدياً لاستقبال شريك حياتك

الزواج خطوة مهمة وكبيرة في حياتك وتحتاج إلي أن تكون مستعداً نفسياً وجسدياً ومادياً لاتخاذها، فهي مرحلة جديدة لها مميزاتها ولها عيوبها وسوف يكون لها تأثير كبير على حياتك، فأنت حين تتزوج تتغير حياتك بالكامل وتكاد لا تتذكر كيف كنت تعيش أعزباً بدون زوجة، وكأي أمر عظيم يجب الإعداد له يحتاج الزواج منك بعض الاستعدادات، ويظل السؤال متى تعرف أنك أصبحت جاهزاً للزواج وبدء عائلة واليوم سالوچاك سوف يحاول أن يجيب على هذا السؤال من أجلك.

تشعر بالراحة عند الاقبال على الزواج

أن تتقبل نفسك وتشعر بالراحة لما أنت عليه كفرد دون وجود شريك هو أمر هام جداً فهو يحدد أسباب إقبالك على الزواج، فإن كنت غير قادر على تقبل نفسك وحيداً وتحتاج إلي وجود شخص آخر كي تشعر بالراحة والثقة فهذا يعني أنك بحاجة أولا إلي التصالح مع نفسك ومعالجة ما تشعر به حيالها، فلا يجب أن تقبل على الزواج هرباً من نفسك بدمجها مع شخص آخر.

لا تشتاق لحرية العزوبية

حين تجلس مع اصدقائك الغير متزوحين وتستمع الي مغامراتهم في العلاقات وعدم اضطرارهم للالتزام بشريك واحد إلى الأبد وعدم وجود التزامات مادية تجاه زوجة أو أطفال لا يحرك هذا بداخلك شوقاً إلي مثل تلك الحياة، ولا يثير سخطك على زواجك بل العكس فأنت تنظر لمميزات ومحاسن الزواج وتحدثهم عنها ولا تكثر الشكوى والتذمر وكأنه أمرٌ تكرهه ومفروضٌ عليك.

اصبحت تعرف ما تبحث عنه في شريك حياتك

فربما في الماضي كنت تبحث عن فتاة جميلة كي تبدأ علاقة حب معها وربما كنتِ تريدين من هذا الشاب الوسيم الرائع ان يقع في حبك، فهكذا يكون تفكير الشباب منصباً على بعض المظاهر والأمور السطحية، لكن عندما تنضج تدرك ما تحتاج إليه في شريك حياتك وتدرك أن المظهر ليس كل شيء وأن السمات الشخصية تفوق الجمال في اهميتها، وسوف تجد أنك تنظر لمن يعيرون المظهر اهتماماً كبيراً على أنهم غير ناضجين ونظرتهم وفهمهم للعلاقات العاطفية لا يزال يعاني  من قصور واضح.

تعزيز مفهوم المشاركة

حين تدرك أن أمور الحياة جميعها لم تعد تتعلق بك وحدك بل تتعلق بكمل معا فالزواج أساسه المشاركة وتقبل أن حياتك أصبحت مرتبطة ارتباطا وثيقاً بشخص آخر وربما عدة أشخاص آخرين إذا نتج عن الزواج أطفال، فلم يعد لك مطلق الحرية لاتخاذ القرارات المتعلقة بك بوحدك، ولا يصح أن تستبد برأيك بعد الآن ووتتجاهل رأي زوجتك ويجب أن تطلب استشارتها في جميع أمور الحياة، ويجب أن تفهم أن الحياة مع شخص آخر بالغ تتطلب الكثير من التضحيات والتنازلات

إن وجدت في نفسك تلك الأمور فهذا يعني أنك مستعد للزواج وبدء عائلة وأن زواجك من المتوقع أن يكون زواجاً ناجحاً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق