حبرومانسيات

خطوات تجذب الرجل إليك مرة أخرى حتى لا يتخلى عن الحب

إن أصبحت علاقتك بشريكك أو حبيبك مضطربة وأصبحتما متباعدين وانطفئت بينكما شرارة الحب الأولى ولكنكِ لازلتي تريدين إنجاح العلاقة فهذا موقف لا تحسدي عليه، فمحاولة جذب رجل إليك مرة أخرى أكثر صعوبة وتحدياً من محاولة التعرف على رجل جديد وبدء علاقة جديدة، لذا عليكِ أولا أن تكوني متيقنة تماماً من ذلك الاختيار، وأن لا يكون قرارك بمحاولة تصحيح الأمور بينكما نابعاً من كبريائك ورغبتك في الشعور بالحب فقط، عليك أن تكوني متأكدة أنه يصلح لك وأن علاقتكما يمكنها أن تنجح وأنه يستحق عناء المحاولة وبذل المجهود، وعليك أيضاً معرفة العلامات التي تخبرك بضرورة التخلي عنه والمضي قدماً في حياتك حتى لا تضيعي وقتك وتستنزفي طاقتك في أمر ميئوس من نجاحه.

خطوات تجذب الرجل من سالوجاك

1- الابتعاد عن الرجل بعض الوقت

رغم غرابة تلك النصيحة وأنها لا تبدو ملائمة لمن تريد أن تكسب حب رجل مرة أخرى وتجذبه إليها من جديد، ولكنها في الحقيقة ضرورية في مثل تلك الحالات، فالابتعاد وترك مسافة بينك وبينه يتيح لكي بعض المساحة للتفكير ورؤية الأمور بشكل أفضل من جوانب مختلفة، فتعرفين حينها ما الخطأ الذي حدث في علاقتكما وتدركين متى بدأ يختفي الانجذاب وما الذي تسبب في ذلك، كما أن ذلك يتيح للرجل فرصة لمعرفة حقيقة شعوره هل كان مجرد ملل أو فتور ويقيم هو الآخر علاقتكما ويعرف كيف تكون حياته من غيرك، وأنتِ أيضاً تحظين بفرصة لمعرفة شعورك في عدم وجوده وهل هذا أفضل أم لا فربما تجدين أنك اكثر سعادة بدونه.

2- تغيير طرق التعامل

إن استطعتي تحديد ما الذي أدى إلى سوء العلاقة بينكما، فإن الخطوة المنطقية التالية هي إصلاح الأمور من جانبك، عليك التخلص من جميع التصرفات المزعجة التي أدت إلي ذلك ومحاولة استبدالها بأخرى يكون لها تأثير إيجابي لطيف على طبيعة علاقتكما، ولكن يجب أن يخضع ذلك التغيير لتقييمك اولا، فعلى سبيل المثال إن كان ما بدأ المشاكل بينكما هو رفض شىريكك أو حبيبك لعملك أو طبيعة علاقتك مع أصدقائك وأنتِ لا تريدين تغيير ذلك وتحبين حياتك كما هي فلا يجب أن تقدمي على تغيير مثل هذه الأشياء من أجله، وإن فعلتي سوف تخسرين سعادتك وتشعرين دائماً انك قدمتي له أكثر مما يجب، فضلاً عن أن ذلك لن يضمن عودة علاقتكما إلي سابق عهدها.

3- المصارحة بشعورك

أنتِ لا تريدين البقاء في هذا الوضع فترة طويلة، فلا أنتِ مقربة من حبيبك ولا أنتِ حرة لذا عليكِ إنقاذ نفسك من ذلك الألم، صارحيه بشعورك أنكما فقدتما ما كان بينكما، وبرغبتك في محاولة إصلاح الأمور، أخبريه بخطتك لتغيير ما يزعجه بشأنك وحدثيه عن مراجعتك الطويلة لنفسك وللمراحل التي مرت بها علاقتكما، اسأليه عن ما يشعر به تجاهك وما يدور بعقله بشأن مستقبل العلاقة، اطلبي منه أن يكون صريحاً ويخبرك بالحقيقة حتى إن كانت مؤلمة، سوف يقدر صراحتك وحين تتضح الأمور سوف يسهل عليكما إتخاذ القرارات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق