رومانسياتزواج

كيف تقوي علاقتك بشريك حياتك لتصبحا مثالاً للحب الحقيقي ؟

يبدأ الناس علاقات الصداقة والعلاقات العاطفية لأسباب عديدة، فإن سألت أحدهم عن سبب صداقته لشخص ما ربما يقول لأنه شخصٌ مرح أو لأنه وفيّ، وإن سألته عن سبب ارتباطه بتلك الفتاة فسوف يرد لأنها جميلة أو جذابة،فهناك دائماً سبب لبدء العلاقات الإنسانية ولكن هذا السبب قد يكون غير كافي لاستمرار العلاقة، فبمرور الوقت يجب أن تصبح العلاقات أقوى وأن تجد أسباباً أخرى للاستمرار في تلك العلاقات غير الأسباب التي دفعتك لبدئها، فإن كنت تبحث عن طرق لتقوية علاقتك بشريك أو شريكة حياتك فهذا هو المكان المناسب، سوف نعرض بعض الطرق التي يمكنها أن تضمن لك علاقة ذات أسس قوية.

قراءة نفس الكتب ومناقشتها 

هي طريقة مباشرة للتعرف على كيفية تفكير شريك حياتك وكيف يرى الأمور، فهذا سوف يجعلكما تفهمان بعض بعمق أكثر وهي فرصة كي يعرف كل منكما وجهات نظر الآخر في الأمور المختلفة، ويجب أن تكون الكتب عن موضوعات مختلفة ويمكن أن تخصصا مرة من المرات لكتاب عن العلاقات العاطفية، فهذا من شأنه أن يقوي علاقتكما ويجعلها صحية.

مشاركة صوركما القديمة معاً

إن كنت تريد تقوية علاقتك بشريك حياتك فيمكنك أن تفتح له أبواباً لماضيك عن طريق الحديث عنه أو مشاركة صورك القديمة وصور عائلتك معه، فإن كنت مع الشخص المناسب سوف يحب أن يتعرف على عائلتك وأن يسمع حكاياتك عن طفولتك ومراهقتك وسوف يجد ذلك ممتعاً ويطرح العديد من الأسئلة عن القصص وراء تلك الصور والأشخاص الذين يظهرون فيها.

الطهي معاً 

إن وقت الطهي دائماً ما يكون مناسب لبدء الأحاديث عن موضوعات مختلفة بدون ملل لأنكما منشغلان بإعداد الطعام بينما تتحدثان، فالأمر يتضمن المرح والمشاركة والتحدث بما يدور في عقلك من أمور مفرحة أو محزنة فتشعر في النهاية براحة وسعادة وامتنان لذلك الوقت القصير الذي سنحت فيه لك الفرصة أن تتحدث بحرية.

السفر معاً

السفر إلي أماكن جديدة يكون أكثر متعة مع وجود شريك، وهو أيضاً أكثر أماناً، فهو كأول يوم في العمل حين تكون غريباً لا تعرف أحداً من الموجودين حولك ولا تعرف الأماكن جيداً فتتمسك بمن يقدم لك المساعدة وتعتبره صديقاً وتلجأ إليه، فكذلك السفر إلي أماكن جديدة تشعر أنك غريباً وسط من حولك، لذا وجود شريك حياتك بجانبك سوف يعني لك الكثير ويسهل عليك الكثير من الأمور، ويجعلك أشجع وأكثر جرأة على المغامرة وقضاء وقت ممتع، فبعد السفر معاً سوف تلاحظ أن علاقتكما أصبحت أقوى.

الاستماع الجيد 

أن نجد من يسمعنا باهتمام صادق هو من أقوى الأسباب التي تدفعنا لتكوين صداقات والدخول في علاقات عاطفية، فلا بد أن تحب ذلك الشخص الذي يستمع إليك بحب ويواسيك ويحاول أن يخفف عنك ولابد أن علاقتك به سوف تكون قوية، لذا هو عامل مهم في بناء علاقة قوية مع شريك حياتك.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: